رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
أخبار

لدعم محاربات سرطان الثدي..

نهال عنبر ونورهان وعزة لبيب وعبير الشيخ يشاركن في لجنة تحكيم ميس بهية

جريدة الزمان

نجمات يدعمن محاربات سرطان الثدي في ختام شهر أكتوبر الوردي الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي وإحتفالا بعشرين موهوبة من موهوبات بهية في مختلف المجالات كالمشغولات اليدوية والطبخ والخياطة والتطريز والإكسسوارات أقيمت اليوم مسابقة لكل محاربة موهوبة في مستشفي بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان تحت عنوان "مس بهية" لإختيار الملكة المحاربة ووصيفاتها.

 

ضمت لجنة تحكيم مسابقة مس بهية نخبة من الفنانين علي رأسهم الفنانة نهال عنبر والفنانة نورهان والفنانة عزة لبيب والفنانة ميرنا وليد والفنانة هدي إدريس والإعلامية عبير الشيخ حيث قامت كل محاربة بعرض موهبتها علي لجنة التحكيم وقصتها مع المرض وبداية تعلمها وإتقانها لتلك الموهبة وأكدت كل محاربة علي أن الهواية التي أصبحت موهبة هي من أهم العوامل التي ساعدتهن في مواجهة المرض والمثابرة والإستمرار في رحلة العلاج.

 

 

من جانبه حرصت لجنة التحكيم علي الإشادة بمشروع بهية فرع الشيخ زايد الذي سوف يقدم خدمة أفضل لكل سيدة مصرية وبالتالي يقلل قوائم الإنتظار ويخفف العبء علي فرع الهرم. من جانبها أعربت خديجة عز الدين مديرة العلاقات العامة بمؤسسة بهية عن سعادتها بانطلاق مسابقة ميس بهية لأول مرة ضمن أنشطة المؤسسات الخيرية. وأعربن الفنانات على سعادتهن بالمشاركة في لجنة التحكيم، حيث أكدت الفنانة نهال عنبر أنها استمدت الطاقة الإيجابية من المحاربات، مؤكده أن كلهن ملكات مواهبهن سواء من فزن بلقب الملكة أو الوصيفة.

 

 

فيما قالت الفنانة ميرنا وليد أنها دائمة الدعم لمحاربات سرطان الثدي وتحرص على تواجدها بينهن وكأن الخير جاء إليها وتكون سعيدة جدا في كل مرة تزور خلالها بهية. أما الفنانة نورهان فقالت أن محاربات سرطان الثدي في "بهية" كأنهن عائلة واحدة، كما أن الحدث والمكان مبهج يبعت بطاقة إيجابية كبيرة. أما الإعلامية عبير الشيخ أكدت على دور الفن والفنانين والاعلاميين فى الدعم النفسي والمعنوي لمحاربات سرطان الثدي، وأنها تنوى كل عام المشاركة في "ميس بهية" لدعم المرأة المصرية.

0b5526489fcd0514cf67840014ed80ca.jpg3f06daf95d6b069275f74467b7d474f2.jpg94dce66be350cd131953c77158dd1c80.jpg
نهال عنبر ميس بهية السرطان مستشفى بهية

استطلاع الرأي

العدد 233 حالياً بالأسواق