رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

بعد مزاعم سوء السلوك..”الشيوخ” الأمريكي يطالب أندرو كومو بالاستقالة

جريدة الزمان

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن عضوا مجلس الشيوخ عن نيويورك، تشاك شومر، وهو أيضًا زعيم الأغلبية فى مجلس الشيوخ، وكيرستن جيليبراند، انضما إلى ممثلى الولاية وممثلى الولايات فى الدعوة إلى استقالة الحاكم أندرو كومو.

 

وكان كومو قد رفض فى وقت سابق الاستقالة مرة أخرى بعد أن انضمت مجموعة من أقوى وأبرز الديمقراطيين فى نيويورك فى مجلس النواب إلى دعوات للحاكم للتنحى بسبب مزاعم سوء السلوك الجنسى المتعددة ضده، والتدقيق فى تقارير حول فشل إدارته وتجاهلها لوفيات بين المقيمين فى دور رعاية المسنين.

 

وأصدر شومر وجيليبراند بيانًا مشتركًا، قائلين: أن مواجهة أزمة كوفيد والتغلب عليها تتطلب قيادة أكيدة وثابتة. إننا نشيد بشجاعة الأفراد الذين تقدموا بمزاعم خطيرة بشأن سوء المعاملة وسوء السلوك".

 

وتابعا: "بسبب المزاعم المتعددة الموثوقة بشأن التحرش الجنسى وسوء السلوك، فمن الواضح أن الحاكم كومو فقد ثقة شركائه فى الحكم وشعب نيويورك. ويجب أن يستقيل الحاكم كومو".

 

وفى مؤتمر صحفى، نفى كومو جميع مزاعم سوء السلوك الجنسى وانتقد السياسيين الذين دعوه إلى الاستقالة ووصفهم بـ "المتهورين والخطيرين" وأنهم منخرطين فى "ثقافة الإلغاء".

 

وقال كومو أنه يريد المضى فى التحقيقات فى المزاعم مؤكدا "لم أفعل ما زُعم. لن أستقيل. نقطة."

 

وأضاف: "السياسيون الذين لا يعرفون حقيقة واحدة لكنهم يتوصلون إلى نتيجة ورأى هم فى رأيى طائشون وخطيرون".

 

جاء بيانه بعد فترة وجيزة من إصدار مجموعة من ممثلى الكونجرس من بينهم ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، حامل لواء الجناح التقدمى للحزب، وكذلك جيرى نادلر، الذى يرأس اللجنة القضائية فى مجلس النواب، وكارولين مالونى، رئيسة لجنة الرقابة فى مجلس النواب، يطالبونه بالتنحى عن الحكم.

 

وقال نادلر يوم الجمعة أن كومو فقد ثقة سكان نيويورك. وقال عضو الكونجرس: "الاتهامات المتكررة للحاكم، والطريقة التى رد بها عليها، جعلت من المستحيل عليه الاستمرار فى الحكم فى هذه المرحلة".

الجارديان مجلس الشيوخ نيويورك تشاك شومر كيرستن جيليبراند كومو

استطلاع الرأي

العدد 268 حالياً بالأسواق