رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

”فورميكي”: وزير الدفاع الإيطالي يزور اليونان وتركيا.. وروما تدعم انسحاب المرتزقة من ليبيا 

جريدة الزمان

تطرقت مجلة "فورميكي" الإيطالية إلى الزيارة المزدوجة لوزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني بين اليونان وتركيا للقاء نظرائه نيكوس بانايوتوبولوس وخلوصي أكار، حيث تشدد روما على خط الحوار الذي يتبناه حلف شمال الأطلسي (الناتو) وتدعمه الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت المجلة الإيطالية إن التركيز انصب على عدة ملفات ومنها أمن شرق البحر الأبيض المتوسط ​​و استقرار ليبيا، فضلاً عن بعض الملفات الصناعية.

وكان جويريني وصل إلى أثينا وزار معرض الأسلحة والعتاد العسكري "ديفيا 2021"، المقام في العاصمة اليونانية أثينا، والتقى بانايوتوبولوس. وأضاف جويريني: "علاقة الصداقة بين إيطاليا واليونان لها جذور عميقة".

وأوضح جويريني أن لقاء نظيره "يؤكد على متانة العلاقات بين بلدينا وقواتنا المسلحة"، وذلك من أجل "حوار مفتوح وبناء بشأن أمن البحر الأبيض المتوسط ​​والتعاون الكامل في المجالات التكنولوجية والصناعية".

ثم زار وزير الدفاع الإيطالي إسطنبول والتقى نظيره التركي خلوصي أكار مرة أخرى، وقال جويريني: كان هناك حوار مثير للاهتمام حول الاستقرار والأمن في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​الموسعة وليبيا، فضلاً عن تبادل إيجابي للأفكار حول نمو العلاقات بين البلدين والتعاون الصناعي.

وقالت المجلة إن الزيارة بين تركيا واليونان تشبه إلى حد كبير مبادرة الوزير الإيطالي في أكتوبر من العام الماضي، حيث زار في غضون يومين قبرص واستقبل أكار في روما، وذلك في لحظة توتر عالية بين أنقرة ونيقوسيا فيما وصلت العلاقات إلى أدنى مستوياتها تاريخيا.

وقال جويريني إن بلاده دعمت دائماً خط الحوار، وذلك على عكس الخط المتشدد الذي تروج له دول أخرى (فرنسا في المقدمة) حول تركيا، موضحا أن روما استمرت في التأكيد على الاهتمام المطلق باحترام القانون الدولي (بالنظر إلى المصالح القوية للطاقة في المنطقة)، مع إبقاء كل القنوات مفتوحة "للسماح بحلول مشتركة ومستدامة ومستقرة".

وأكدت "فورميكي" أن تركيا تمثل المحاور الأساسي للعديد من الملفات التي تؤثر على إيطاليا بدءًا من ليبيا، كما شددت المجلة على ضرورة ضمان الدعم الكامل لحكومة الوحده الوطنية الليبية بقيادة عبد الحميد الدبيبة والتي جاءت عبر مفاوضات الأمم المتحدة والمكلفة بقيادة البلاد نحو الانتخابات في 24 ديسمبر.

واعتبرت المجلة الإيطالية أن الوضع لايزال حساسًا في ليبيا على خلفية تواجد القوات الأجنبية التي دعمت الفصائل المتحاربة خلال السنوات الأخيرة، مشددة على أن روما تواصل دعم الحاجة لانسحاب المرتزقة، كما أنها على استعداد لتأكيد التزاماتها العسكرية في البلاد.

وكان جويريني قال حين التقى أكار في يونيو إن استقرار ليبيا يمثل أولوية إستراتيجية لإيطاليا وينبغي القيام بكل شيء حتى لا يتطور الوضع إلى صراع مجمد مع خطر تقسيم البلاد.

بالإضافة لذلك، قالت المجلة الإيطالية إن إيطاليا واليونان تتشاركان في مجالات اهتمام مختلفة، حيث من المقرر أن يزداد هذا في ضوء الاهتمام الإيطالي المتجدد بشرق البحر المتوسط.

https://formiche.net/2021/07/guerini-grecia-turchia/

فورميكي وزير الدفاع الإيطالي اليونان تركيا روما المرتزقة ليبيا 

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.623315.7206
يورو​ 18.851118.9731
جنيه إسترلينى​ 21.824221.9648
فرنك سويسرى​ 17.028217.1416
100 ين يابانى​ 14.609414.7045
ريال سعودى​ 4.16514.1913
دينار كويتى​ 51.580951.9739
درهم اماراتى​ 4.25304.2803
اليوان الصينى​ 2.41642.4322

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 861 إلى 863
عيار 22 789 إلى 791
عيار 21 753 إلى 755
عيار 18 645 إلى 647
الاونصة 26,764 إلى 26,835
الجنيه الذهب 6,024 إلى 6,040
الكيلو 860,571 إلى 862,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 293 حالياً بالأسواق