رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
خارجي

وزير الداخلية الإيطالي السابق يكشف أهمية البحر الأبيض المتوسط لروما

جريدة الزمان

 

لماذا تونس تهم إيطاليا، ولماذا ينبغي التصرف مع المخاطرة بارتكاب الأخطاء. الحياة الثالثة لوزير الداخلية الإيطالي السابق ماركو مينيتي ورئيس مؤسسة ميد أور.

 

افتتح مينيتي المقر الرئيسي لمؤسسة ميد ـ أور التابعة لشركة ليوناردو الإيطالية الرائدة في مجال الدفاع والفضاء في روما، بحضور نخبة من المسؤولين والوزراء والسفراء وممثلي الإعلام و القانون.

 

وفي فيلا رائعة بالقرب من بيازا ديل بوبولو (ساحة الشعب) بروما، كانت مجموعة الحاضرين مدهشة، حيث حضر وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو ووزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي ووزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني ووزير العمل والسياسات الاجتماعية الإيطالي أندريا أورلاندو، ، ومارا كارافنا وزيرة شؤون الجنوب الإيطالية، ووكيل الوزارة المسؤول عن المخابرات فرانكو غابرييللي، بالإضافة إلى المفوض الأوروبي السابق للهجرة ديميتريس أفراموبولوس، ورئيس الحزب الديمقراطي الإيطالي وحاكم إقليم لاتسيو، نيكولا زينجاريتي، كما حضر مديري إدارة أمن المعلومات ووكالتي المعلومات والأمن الداخلية و الخارجية، وقادة الشرطة وقوات الدرك والدفاع والبحرية العسكرية أي تمثيل للمصلحة الوطنية، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

 

ويعد النظام الأساسي لهذه المؤسسة الخاصة مثير للاهتمام حيث إنه مكرس للمصلحة العامة، وأضاف مينيتي أنها “تجربة إيطالية مع أمثلة قليلة في العالم ولها رأسان في نظامها الأساسي: مجلس الإدارة الكلاسيكي الذي يتعامل مع إدارة المؤسسة ولجنة استراتيجية تتمثل مهمتها في صياغة الأفكار حيث الرئيس وقادة المجموعة جزءًا منها كما أن ممثلي الإدارات العامة هم أيضًا جزء من هذه اللجنة الإستراتيجية كضيوف دائمين”.

 

وأضاف أن رئاسة المجلس والوزارات الخمس المهتمة بالخارجية والداخلية والدفاع والاقتصاد والتنمية استجابت بشكل إيجابي للدعوة، وأوضح أن هذه هي الفكرة الممثلة في مجموعة كبيرة أوروبية وعالمية تجلس مع المؤسسات على طاولة مثالية في خدمة البلاد.

 

وأشار إلى أن الوهم بأن موضوع إفريقيا يمكن أن يكون محدودًا لأن اللعبة الحقيقية هي في آسيا يبدو واضحًا إلى أي مدى لا أساس لها من الصحة، مشدداً على أن البحر الأبيض المتوسط ​​سيمثل نقطة حاسمة لتوازن العالم.

 

وتحدث عن الصراعات، قائلاً: “فكر في قضية هذه الأيام في تونس. هناك جرس لم يدق ولكن جرس إنذار خصوصاً في البلد الذي يمثل النتيجة الديمقراطية الوحيدة للربيع العربي”.

 

وقال إنه من الواضح أن البحر الأبيض المتوسط ​​حاسم لأوروبا وللتوازن على الكوكب، وأضاف: “ماذا نقول للتونسيين الذين عليهم انتظار نوفمبر؟”.

 

وكان يشير إلى النتيجة غير المرضية للمجلس الأوروبي الأخير: “كيف لا نفهم معنى الصعوبة؟ من ناحية يعد الاتفاق مع تركيا لإدارة التدفقات على طريق البلقان شيء ملح جدا، و من ناحية فيما يخص شمال إفريقيا يوجد تمديد زمني لأن الملف تأجل في الخريف”.

 

وأكد أن النقطة المهمة هي سياسة الهجرة لأوروبا وإيطاليا في أوروبا، قائلاً: “في مرحلة معينة من الحياة نضجت قناعة بأن الخطأ أفضل من الامتناع عن العمل. في مثل هذه الأوقات المتسارعة والمعقدة وأصبحت أكثر تعقيدًا بسبب الوباء لا يمكن أن يكون لردود الفعل ترددات عادية يجب التصرف حتى لو كنت تخاطر بارتكاب أخطاء، هناك حاجة إلى السرعة”.

 

ولفت لضرورة أن يكون هناك وعي بأن تفشي الوباء قد جعله أكثر وضوحا، فالعمليات الكبيرة والمسائل الكبيرة ينبغي إدارتها مع العلم أن هذا يعني عدم التقيد بيوم، وأضاف أن اليوم فإن أقصى قدر من الواقعية السياسية هو أن يكون لديك رؤية طويلة.

 

كما تحدث عن تقرير مجلس الاستخبارات القومي الأمريكي والذي يرسم توقعات حول “الاتجاهات العالمية” حتى عام 2040، قائلاً “انظر إلى العنوان الفرعي. ملزم: عالم أكثر تنازعًا. تعتقد القوة الأولى في العالم أن لدينا عالمًا محل تساؤل. هل تفهم ما أقصد؟”.

 

وتابع: “على إيطاليا التي تقع في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​أن تعتبره تحد كبير لذا هناك فرصة كبيرة للعب دور، حيث إنها دولة تقع في الغرب مع سياسة مشبعة بالحوار لأن إيطاليا دولة حدودية كبيرة.. إنه تاريخ سياستنا. أكرر الواقعية والرؤية”.

 

كما تحدث مينيتي عن كتاب آخر بعنوان سياسة الكارثة لنيال فيرغسون، وأضاف “أنصح بالقراءة سيفهم أنه لا توجد كوارث طبيعية وبسبب الإنسان هناك دائمًا تفاعل سهله العمل البشري”، مذكراً بما حدث في ألمانيا و 51 درجة في فانكوفر.

تونس إيطاليا روما

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.623315.7206
يورو​ 18.851118.9731
جنيه إسترلينى​ 21.824221.9648
فرنك سويسرى​ 17.028217.1416
100 ين يابانى​ 14.609414.7045
ريال سعودى​ 4.16514.1913
دينار كويتى​ 51.580951.9739
درهم اماراتى​ 4.25304.2803
اليوان الصينى​ 2.41642.4322

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 861 إلى 863
عيار 22 789 إلى 791
عيار 21 753 إلى 755
عيار 18 645 إلى 647
الاونصة 26,764 إلى 26,835
الجنيه الذهب 6,024 إلى 6,040
الكيلو 860,571 إلى 862,857
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 285 حالياً بالأسواق