رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

ناتاليا كوينتافالي.. سفيرة إيطاليا المقبلة في أفغانستان

أعلن ايتوري سيكوي، الأمين العام لوزارة الخارجية الإيطالية، أن السفيرة الإيطالية المقبلة في أفغانستان (من الدوحة) ستكون إمرأة وهي ناتاليا كوينتافالي، المفتش العام للوزارة حاليًا والتي ستحل محل فيتوريو ساندالي، وذلك تزامنا مع سقوط كابول.

وهذه أبرز المعلومات عن كوينتافالي:

ولدت في مدينة بيتراسانتا الإيطالية في 25 ديسمبر 1957، وتخرجت من كلية العلوم السياسية حيث تخصصت في الاقتصاد في جامعة بيزا عام 1981 والتحقت بوزارة الخارجية في عام 1985.

وتم تعيينها لأول مرة في مديرية التعاون الإنمائي، ثم أصبحت في عام 1989 قنصلاً في تولوز بفرنسا.

وفي عام 1991 كانت مسؤولة عن الشؤون السياسية والقنصلية في السفارة الإيطالية بالعاصمة السعودية الرياض، وفقاً لموقع "ديكود 39" الإيطالي.

وفي عام 1995، عادت إلى العاصمة روما في إدارة الشؤون السياسية وكانت ضمن فريق الرئاسة الإيطالية للاتحاد الأوروبي.

ثم عادت عام 1997 إلى مديرية التعاون الإنمائي كمسؤول للتعاون مع المنظمات غير الحكومية.

وفي عام 2000، شغلت منصب مستشارة في التمثيل الدائم لدى المنظمات الدولية في جنيف حيث تدير العلاقات مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة العمل الدولية.

ومن عام 2004 إلى 2007 كانت في الممثلية الدائمة للأمم المتحدة في نيويورك ، أولاً كمندوبة إيطالية في لجنة الميزانية التابعة للجمعية العامة ثم مسؤول القطاع الاقتصادي والتجاري والتنمية.


ثم عادت إلى روما، وكانت عام 2008 إلى عام 2011 في المديرية العامة للشؤون السياسية، أولًا كرئيسة لمكتب الأمم المتحدة ثم نائبة المدير العام والمدير المركزي للأمم المتحدة وحقوق الإنسان. ثم تم تعيينها في 2011 قنصلاً عاماً لإيطاليا في نيويورك ومن فبراير 2014 إلى يوليو 2015 عملت أيضًا على إدارة المعهد الثقافي الإيطالي في نيويورك.

وعادت إلى روما في مارس 2016 حيث شغلت منصب منسق سياسات مكافحة الفساد في المديرية العامة للعولمة لأشهر ، ومن يونيو 2016 إلى يناير 2019 عملت كمستشارة دبلوماسية لوزير العدل. ومنذ عام 2019 تشغل منصب المفتش العام في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وحصلت على وسام الاستحقاق من الجمهورية الإيطالية.


الجدير بالذكر أن كوينتافالي تجيد اللغة الفرنسية والإنجليزية ولديها معرفة باللغة العربية والألمانية، ومن اهتماماتها الفن المعاصر والأدب وركوب الدراجات.