رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

بسبب نقص الطاقة.. أوكرانيا تستعد لأصعب شتاء منذ 30 عاما

أوكرانيا
أوكرانيا

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، اليوم الجمعة، إن الكهرباء المولدة في محطة الطاقة النووية التي تسيطر عليها روسيا في منطقة زابوروجية بجنوب أوكرانيا مملوكة لـ كييف، وطالب باحترام هذا المبدأ بالكامل.

واتهمت أوكرانيا روسيا في وقت سابق يوم الجمعة بالتخطيط 'لاستفزاز واسع النطاق' في المحطة النووية الضخمة، وذكرت أن القوات الروسية تخطط لفصل المنشأة عن شبكة الكهرباء الأوكرانية وربطها بالشبكة الروسية.


واتهمت موسكو وكييف بعضهما البعض بقصف أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، والتي سيطرت عليها روسيا في مارس، لكن لا يزال الفنيون الأوكرانيون يديرونها. يعمل اثنان فقط من مفاعلات المنشأة الستة.

وسئل جوتيريش عن خطط روسية لتحويل الكهرباء إلى شبكة الكهرباء الروسية، فقال للصحفيين في ميناء أوديسا المطل على البحر الأسود إنه ينبغي نزع السلاح من المحطة وهي خطوة قال إنها ستحل المشكلة.

وأضاف "من الواضح أن الكهرباء من زابوروجية هي كهرباء أوكرانية وهي ضرورية خاصة خلال فصل الشتاء للشعب الأوكراني، ويجب احترام هذا المبدأ بالكامل'.

تستعد أوكرانيا لأصعب شتاء لها منذ أكثر من 30 عامًا من الاستقلال وتستعد لنقص محتمل في الطاقة قد يتفاقم بسبب فصل المحطة النووية.

وأعرب مسؤولو المساعدات الدولية عن قلقهم من أن مثل هذه الخطوة من قبل روسيا قد تؤدي إلى مزيد من المصاعب في الجزء الشرقي من أوكرانيا ، على وجه الخصوص ، ودفع المزيد من الناس إلى الفرار إلى الخارج.


وتتهم روسيا نفسها أوكرانيا بالتخطيط 'لاستفزاز' المحطة النووية المترامية الأطراف.