رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

تفاصيل جديدة في قضية طعن الشرطي الذي قتل جورج فلويد في السجن

فلويد
فلويد

بعد هجوم الطعن بالسكين الذي استهدف ضابط الشرطة السابق ديريك شوفين الذي حكم عليه بالسجن لمدة طويلة بتهمة قتل المواطن الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد، ظهرت تفاصيل جديدة حول الجريمة.

وأفاد مكتب المدعي العام يوم الجمعة، بأن المهاجم طعن شوفين 22 مرة بسكين في مكتبة السجن. ووقعت الجريمة قبل أسبوع في سجن في توكسون بولاية أريزونا. واتهم مكتب المدعي العام المهاجم بالشروع في القتل.

وقال الرجل المهاجم (52 عاما) لحراس السجن إنه كان سيقتل شافين لو لم يتم إيقافه، وفقاً لوثيقة محكمة. وأوضح أنه خطط للجريمة منذ شهر تقريبا. وشهد في وقت لاحق أنه لم يكن لديه نية لقتله.

ووفقا لوثيقة المحكمة، أشار المهاجم في تصريحاته أيضا إلى حركة حياة السود مهمة.

وكان شوفين، رجل الشرطة السابق، في مينيابوليس، قد اتهم بالضغط بركبته على رقبة فلويد وهو ملقى على الأرض لأكثر من تسع دقائق، في مايو 2020. وأدانته المحكمة بجرم القتل وانتهاك حقوق فلوريد.

وأثار فيديو حادث إلقاء القبض على فلويد بطريقة وحشية غضبا واسع النطاق في أمريكا واحتجاجات حاشدة بشأن وحشية الشرطة والتمييز ضد السود.

وتجدر الإشارة إلى أن شوفين ضابط أمريكى أبيض وفلويد أسود.

موضوعات متعلقة