الطقس غد: ارتفاع بدرجات الحرارة وشبورة كثيفة والعظمى بالقاهرة 29 درجة وزراء الخارجية الأوروبيون يحذرون من التصعيد بين إيران وإسرائيل إعلام إسرائيلي: الجيش يقرر استدعاء مزيد من القوات وحرس الحدود للضفة الغربية مستوطنون يحرقون عددا من منازل الفلسطينيين وسياراتهم في قرية المغيّر بعد حادث السفينة قرب هرمز.. إسرائيل تدعو العالم لمعاقبة إيران وزير الدفاع الإسرائيلي يحذر من هجمات انتقامية بعد العثور على جثة المستوطن المفقود حسين الشحات يبدأ ارتداء قناع الوجه وأداء التدريبات الخفيفة وفحص طبي مستمر أسيوط: حملات نظافة مكثفة خلال أجازة عيد الفطر ورفع 450 طن مخلفات الشهابي: نعد برنامجا شاملا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لوضعه أمام الحكومة ضبط 15 طن أسمدة زراعية بوادي النطرون منتهية الصلاحية قبل تداولها بالأسواق الزراعة تعلن بدء موسم حصاد وتوريد القمح.. والقصير يوجه بالتيسير على المزارعين محافظ الشرقية يطمئن على الانتهاء من إصلاح تسريب بخطوط مياه الشرب بمدينة صان الحجر
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

توك شو

خبير عسكري: إسرائيل تدرك حدود مصر في الصبر.. قراراتها ستؤلم تل أبيب

قال العميد محمود محيي الدين، الخبير العسكري والاستراتيجي، إن مصر هي الدولة الإقليمية الوحيدة التي لديها مصداقية عند الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأوضح خلال لقاء خاص له ببرنامج «كلمة أخيرة»، تقديم الإعلامية لميس الحديدي، والمذاع على قناة «أون»، مساء السبت، أن مصر طرحت أفكار مهمة خلال هذا الأسبوع ستؤدي إلى هدنة طويلة يبنى عليها هدنة دائمة، مؤكدا أن الجانب الإسرائيلي يدرك تماما أن الجانب المصري لديه حدود في الصبر، ويمتلك من القدرة لاتخاذ قرارات تؤلم تل أبيب على مدار سنوات.

وذكر أن أبرز القرارات التي يمكن لمصر أن تتخذها في حال الدفع بالفلسطينيين نزوحا إلى الحدود المصرية، هو سحب السفراء أو تجميد العلاقات في كل المناحي مع إسرائيل، مشيرا إلى أن هناك تسريبات بالإعلام الأمريكي تحدثت عن «تهديد مصر بتجميد العلاقات في حال الدفع بالفلسطينيين لمصر»- حسبما قال.

وعقب: «فكرة دفع الجيش الإسرائيلي بالفلسطينيين إلى الحدود المصرية انتهت، والجيش الإسرائيلي صرح بأنه لم يعط تعليمات للمدنيين الفلسطينيين أو تحذيرات بالذهاب للحدود المصرية، وأنها ستكتفي بالعمليات في منطقة خان يونس»- على حد قوله.

وشدد على أن دفع الفلسطينيين بغرض إحداث أزمة داخل الحدود المصرية، سيتطلب إعادة دراسة هذا الأمر بدقة ومن ثم يتطلب اجتماعا لمجلس الأمن القومي المصري.

وذكر أن الغرض من عملية خان يونس ثلاثة أهداف: الكشف عن الرهائن، استهداف القيادات، ومخازن الأسلحة، مشيرا إلى أن مدينة رفح الفلسطينية هي الأقل من حيث وجود قيادات المقاومة بها.

ولفت إلى أنه في حال استهداف منازل بها فهي لقيادات من حماس، ولكن إسرائيل التزمت بأنها لن تدفع السكان الفلسطينيون للنزوح إلى الأراضي المصرية.

موضوعات متعلقة