الزمان
جهاد جريشة : التصريحات الخاصة بحكم مباراة الأهلي و بيراميدز «مفبركة» ضبط نصف طن دقيق مدعم قبل بيعه بالسوق السوداء بمركز ملوي محافظ بني سويف يتفقد الموقف التنفيذي لمشروع تطوير ورفع كفاءة مستشفى ناصر العام محافظ بني سويف يستمع لطلبات واحتياجات المواطنين خلال جولته الميدانية بمركز ومدينة ناصر محافظ كفرالشيخ يفاجئ بزيارته وحدة طب الأسرة بمسير محافظ المنيا : الاهتمام بالقرى على رأس الأولويات والجولات الميدانية ستصل كل قرية الخميس 25 يوليو إجازة رسمية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو بيطري البحيرة: 28 ألف رأس ماشية وترقيم 3302 رأس وتنظيم 51 ندوة في أسبوع محافظ الجيزة يتفقد سير ومنظومة العمل بالمركز التكنولوجي بالبدرشين وزيرة التنمية المحلية تلتقى رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية أجهزة وزارة الداخلية تواصل حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن حملات أمنية لضبط حائزى ومتجري المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير المرخصة
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

سياسة

طلب إحاطة بسبب إعلان مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق

تقدمت النائبة نادية هنري، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب، لتوجيهه إلى كل من وزير التموين والتجارة الداخلية، وجهاز حماية المستهلك، والدكتورة وزيرة الصحة، المجلس القومي للطفولة والأمومة، بشأن إعلانات مستشفى أهل مصر.

وقالت النائبة في طلبها: "عملًا بحكم المادة (134) من الدستور، والمادة (212) من اللائحة الداخلية للمجلس، أتقدم بطلب الإحاطة؛ حيث إن عدد من الإعلانات على شاشة التلفاز وعلى الأخص إعلان مستشفى أهل مصر لعلاج الحروق والذي وصفه البعض بإعلان الهلع ففكرة الإعلان تعتمد على تمثيل مشاهد مفزعة لحوادث حرق تتسبب في وفاة أفراد من الأسرة لأسباب عديدة منها وجود عنف اسري حدث في المطبخ فقام الأب برمي طاسة بها زيت مغلي، وهو ما يتسبب في خوف وهلع لدى الكل وعلى الأخص الأطفال دون مراعاة لمشاعر المشاهدين ممن تعرضوا لفقد شخص عزيز أو تشوه كامل بسبب الحروق.

وتساءلت هنري، عن دور المجلس القومي للطفولة والأمومة مما يحدث من انتهاك لمشاعر الأطفال أو تضمين مشاهد مسيئة للطفل وأين دور الإعلام والرقابة على المحتوى الإعلاني للتأكد من الالتزام بالضوابط الخاصة بالإعلان ومنها عدم استخدام العنف الأسري في المحتوى الإعلاني والذي وللأسف تحول في معظمه من المفهوم الترويجي المحترف إلى الضغط على المشاعر والعواطف، فبدلا من مخاطبة العقل لإقناع الجمهور بخدمة أو منتج أصبح المُعلن يستغل المشاعر العاطفية والنفسية بشكل أكبر.

click here click here click here nawy nawy nawy