رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير إلهام شرشر
مقالات الرأي

صناعات الشتاء فى مصر

جريدة الزمان

للصيف محبون وللشتاء محبون. ولكل فصل ميزته وعيبه، فلماذا لا يجد الشتاء وجوانبه ولوازمه اهتماما كافيا فى مصر؟

إن الاهتمام بالشتاء وجوانبه المختلفة ما بين المفضل والمستقبح قد يتيح مجالات جديدة للتصنيع ويفتح ساحات إضافية للوظائف ولمن يبحث عن عمل طوال العام وليس خلال فترة الشتاء القصير نسبيا فى مصر. وإذا شئنا أن نتخذ مما بين أيدينا نحن بالفعل مثلا طيبا، فلنا فى شهر رمضان المعظم مثلا ممتازا فى نجاحه. واستدامة نجاحه وتطوره. فشهر رمضان- كما هو معروف لنا جميعا- هو شهر واحد وليس فصلا من عدة شهور. ومع ذلك، فالقائمون على الصناعات الخاصة باحتياجات شهر رمضان يعملون طوال العام، للإعداد لقدوم شهر رمضان. ولا يبقى العاملون فى صناعات شهر رمضان- ومن أهمها صناعة فوانيس رمضان وصناعة حلوى رمضان- فى منازلهم بعد شهر رمضان الكريم أو يبحثون عن عمل آخر. بل يبحث هؤلاء العاملون عن سبل تطور صناعاتهم محليا واستيراد المناسب منها من الخارج- بحسب الظروف- وقد رأينا أمثلة عدة على تطور المحلى والمستورد فى السوق المصرى. وما يعنينا هنا، هو استدامة العمل حول شهر رمضان طوال العام.

إن الاهتمام بفصل الشتاء كمنبت لصناعات شتوية قد يرتبط أساسا بتغيير مفهومنا لهذا الفصل أو تغيير صورة فصل الشتاء فى أذهاننا، من شهر البرد والانكماش وخطط الرقاد- ريثما يمر الشتاء والبرد والمطر- إلى شهر لبهجة مختلفة من مباهج الحياة. ومن فصل الخوف من الأمطار وما قد تسببه من غرق للشوارع والبيوت، إلى فصل الاحتفال بالأمطار وحصاد الأمطار وغسل واجهات المبانى وطلائها بألوان كثيرة فاتحة ومبهجة ومتباينة كألوان الورد فى الربيع. فتقام الاحتفالات الشتوية المفرحة التى تدعو الناس جميعا إلى الخروج والإنفاق والاحتفال وقضاء أوقات سعيدة فى التريض الصحى، بدلا من قضاء ساعات النهار والليل قيد المنازل. فالإنفاق سر الحياة وسر انتعاش الأسواق، وبدونه تغلق المحال وتنتهى المشاريع وتفقد الوظائف وتعجز الناس عن السداد.
إن حصاد الأمطار أيضا من الأفكار الهامة والنافعة التى تطبق فى أماكن كثيرة حول العالم والمرتبطة بالشتاء، والتى قد يمكن الاستفادة بها على كافة المستويات. ويمكن تعظيم الاستفادة بحصاد الأمطار من خلال برامج التلقين المباشر وغير المباشر، ومن خلال مقررات الدراسة بالمدارس وبالمعاهد الدراسية بمستوياتها المتباينة، وذلك تقديرا وتوفيرا لكل قطرة ماء يمكن الاستعانة بها فى عمل خاص أو عام، حتى ولو فى صناعة حدائق عامة للألعاب المائية، أو فى نظافة الشوارع مثلا.

إن الإقبال على الشتاء بلطفه واعتداله فى مصر قد يفتح لنا أبوابا جديدة من العمل والأمل والبهجة الحياتية ويشجع سياحة الشتاء فى مصر.

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 18.261718.3617
يورو​ 20.049520.1629
جنيه إسترلينى​ 24.092624.2337
فرنك سويسرى​ 19.610919.7204
100 ين يابانى​ 15.004215.0901
ريال سعودى​ 4.86824.8951
دينار كويتى​ 59.968760.4519
درهم اماراتى​ 4.97124.9996
اليوان الصينى​ 2.86492.8842

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 1,103 إلى 1,126
عيار 22 1,011 إلى 1,032
عيار 21 965 إلى 985
عيار 18 827 إلى 844
الاونصة 34,299 إلى 35,010
الجنيه الذهب 7,720 إلى 7,880
الكيلو 1,102,857 إلى 1,125,714
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
العدد 309 حالياً بالأسواق