رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

أستاذ مناخ: ضربة الجفاف أوروبا والصين قد تؤثر على منطقة الشرق الأوسط

سلطت الإعلامية إنجي أنور ، الضوء على لجوء الصين، إلى استخدام الأمطار الاصطناعية للتخفيف من حدة موجة الجفاف التي تعد الأسوأ منذ أكثر من 60 عامًا، عبر تلقيح الغيوم بمواد كيميائية للتأثير على تكون المطر، في محاولة للتخفيف من الوضع الذي يثير مخاوف من وقوع مشكلات غذائية كبيرة وتضخم بسبب قلة المحاصيل.

وأوضحت إنجي أنور ، أن أي تأثير تتعرض له الصين سيؤثر على جميع بلدان العالم ، نظراً لأن باكين هي من الدول الكبرى في الحبوب أبرزها القمح والشعير والذرة، مما يثير مخاوف من نقص هذه المواد الغذائية الأساسية وارتفاع الأسعار في الأشهر المقبلة، مما يؤدي للتضخم.

وفي السياق ذاته توقع الدكتور علي قطب ، استاذ المناخ بجامعة الزقازيق، أثناء مداخلة هاتفية مع الإعلامية إنجي أنور مقدمة برنامج مصر جديدة ، الذي يبث على قناة Etc ، مساء اليوم الأحد ، حدوث خطر مناخي سيؤثر على العالم أجمع، ومن الممكن أن يصل الجفاف إلى منطقة الشرق الأوسط في حالة الاستمرار على مشروعات البترول والصناعة.

وأوضح على قطب ، أن الجفاف الذي ضرب أوروبا قد يؤثر على الصين، والتى تعد هي أكبر دولة مصدرة للانبعثات الكربونية في العالم ، مشيراً إلى أن مايحدث في الصين من استمطار للسحب غير منطقي لأنه مكلف جدا .

وأوضح أستاذ المناخ بجامعة الزقازيق ، أن من أهم تداعيات التغييرات المناخية العنف في الظواهر الجوية .



موضوعات متعلقة