الزمان
«كفوا عن تسليح إسرائيل».. تفاصيل اعتقال ناشطتين في بريطانيا بسبب تضامنهما مع الفلسطينيين كتائب القسام تفجر دبابتين للاحتلال بصاروخ إسرائيلي في مدينة غزة قيادي بحماس: لن تقبل بتدخل أمريكي إسرائيلي لإدارة غزة بعد الحرب وزير الدفاع يلتقي بعدد من رجال القوات المسلحة بنطاق المنطقة المركزية العسكرية مصدر أمني ينفي القبض على سودانيين للقيام بأعمال مسيئة محافظ الغربية يتفقد مستشفى المجمع الطبي النموذجي التابعة لهيئة التأمين الصحي بطنطا أيمن أبو العلا: مجلس النواب يمارس دوره الرقابي في متابعة التزام الحكومة بالبرنامج الجديد جهاد جريشة : التصريحات الخاصة بحكم مباراة الأهلي و بيراميدز «مفبركة» ضبط نصف طن دقيق مدعم قبل بيعه بالسوق السوداء بمركز ملوي محافظ بني سويف يتفقد الموقف التنفيذي لمشروع تطوير ورفع كفاءة مستشفى ناصر العام محافظ بني سويف يستمع لطلبات واحتياجات المواطنين خلال جولته الميدانية بمركز ومدينة ناصر محافظ كفرالشيخ يفاجئ بزيارته وحدة طب الأسرة بمسير
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرإلهام شرشر

خارجي

خبير إيطالي يكشف خطورة الأزمة الليبية وأهمية البحر الأبيض المتوسط ​​لإيطاليا

أكد الخبير الإيطالي ماتيو بريسان مدى أهمية البحر الأبيض المتوسط ​​لإيطاليا، موضحا أن حوض المتوسط حاسم لدور إيطاليا الدولي، في ظل عدم الاستقرار، وسط ما يشهده الحوض الجيوسياسي للبحر الأبيض المتوسط ​​الموسع حيث المنطقة الشاسعة الممتدة من جبل طارق إلى باب المندب مركزية جديدة مرتبطة أيضًا بسلسلة من عمليات الانفتاح بين الجهات الفاعلة الرئيسية.

وتطرق موقع "ديكود 39" الإيطالي إلى الحوار بين إيران والسعودية في العراق وإضفاء الطابع الرسمي على إعادة فتح العلاقات بين إسرائيل وتركيا، وفك عزلة قطر في الخليج، أو التقارب التكتيكي بين أنقرة ومصر.

لكن لا تزال هناك داخل هذا الحوض نقاط قابلة للاشتعال وحالات عدم استقرار يجب معالجتها لمنعها من أن تصبح مصدرًا لأزمات عميقة قادرة على تغيير الإطار العام.

وأمام عدم الالتزام الأمريكي الناتج عن زيادة الاهتمام بمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، من المرجح أن يزداد وجود الصين والتي أعربت بالفعل عن اهتمامها بالبنية التحتية لإدارة الموانئ في المنطقة واستعدادها للتخطيط في مجالات مثل القرن الأفريقي.

وفي حال أخذنا في الاعتبار أنه في هذه المنطقة الجيوستراتيجية وهي محور مركزي للروابط بين الشرق والغرب يمكن الشعور بقوة بانعكاسات الحرب الروسية في أوكرانيا حتى في مستقبل ما بعد الحرب، الأمر الذي يؤدي إلى تفاقم الظروف والتي بالفعل في تذبذب.

وتعد ليبيا مثال على ذلك، حيث لا توجد حكومة وما يحدث هو خطر حدوث انجراف عنيف جديد يغير المناخ حتى بين اللاعبين الخارجيين الذين وجدوا تقاربًا تكتيكيًا ظهر في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في عام 2021.

وقال ماتيو بريسان، الأستاذ بالجمعية الإيطالية للمنظمات الدولية و جامعة لومسا الإيطالية والمحلل في مؤسسة كلية دفاع الناتو، إن عدم إجراء الانتخابات الليبية في 24 ديسمبر الماضي، أظهر في ضوء تدهور الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد مدى خطورة بناء عمليات الانتقال السياسي الأمر الذي يقلل من أهمية وجوب إتمام عملية الانتقال في سلسلة من الخطوات كاعتماد دستور وقانون انتخابي مشترك و المؤسسات القادرة على القيام بوظائفها، وفقاً لموقع "ديكود 39" الإيطالي.

والأزمة الليبية ليست مهمة فقط لأنها تخاطر بأن تصبح برميل متفجر جغرافيًا مرة أخرى في وسط البحر المتوسط ​​ولكن أيضًا لأنه يمكن ربطها بإطار إقليمي مزدوج. حيث يمر من الجنوب حزام الساحل بأشكال من عدم الاستقرار الأمني ​​المرتبطة بتأسيس إرهاب جهادي سام مرتبط بتنظيم داعش، ما ينعكس على بعض الدول التي شهدت بالفعل انقلابات.

وتعد ليبيا ثقل في سياق شمال إفريقيا حيث تمر مصر بأزمة اقتصادية وتغرق تونس في الديون والتضخم والبطالة، وتعيش الجزائر والمغرب في فترة توتر شديد جداً بسبب ملف الصحراء الغربية.

واعتبر أنه إذا كان هذا النوع من السياق يشير إلى المشكلة الأمنية بشأن إمكانية اندلاع اشتباكات مسلحة جديدة ومسألة الهجرة المتعلقة بها وانتشار الإرهاب، فهي تؤثر بشكل مباشر على أوروبا وإيطاليا. كما أن الوضع الجزائري يذكر روما بمدى حساسية قضية الطاقة.

ورأى بريسان أن التجربة الأفغانية والعراقية ومؤخراً العنف ضد برلمان طبرق في ليبيا كانوا بمثابة تحذير للمجتمع الدولي بأنه يجب عليه ألا يتخلى عن حذره من الأزمة الليبية التي لها تأثير حاسم على أمن المتوسط، من حيث وجود جهات خارجية معادية وانقطاع في إمدادات الطاقة وعدم الاستقرار والإرهاب وتدفقات الهجرة التي يمكن استخدامها كأداة حرب مختلطة.

وأكد أن منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​تكتسب أهمية استراتيجية لأمن واستقرار إيطاليا، حيث الاتحاد الأوروبي عازم على تكثيف جهوده.

ويكتسب شرق البحر الأبيض المتوسط ، أيضًا في ضوء الاكتشافات الأخيرة التي قامت بها شركة إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية، أهمية أساسية لأمن الطاقة الإيطالي. واعتبر بريسان أنه في هذا الاتجاه يذهب توسيع منطقة عمليات البحر الأمن.

وأشار إلى القضايا الحاسمة المختلفة كالأزمة في لبنان، حيث يهدد حزب الله بالحرب ضد إسرائيل في حال لم يتم حل مسألة الحدود البحرية. كما أن تركيا لاتزال تبدو مهتمة جدًا بالقيام بدور في حقول قبرص، في المنافسة (داخل حلف الناتو) مع اليونان.

وأشار إلى التوجه نحو الشمال والشمال الشرقي حيث المشاركة المباشرة في الشرق الأوسط حيث تتولى إيطاليا على سبيل المثال قيادة بعثة الناتو في العراق وتطرق إلى الوضع في البلقان. وأشار إلى الوضع بين صربيا وكوسوفو البعيد عن الحل كما تظهر تحركات الأسلحة الأخيرة.

وشدد بريسان على ضرورة تجنب قضية اللوحات المعدنية التي أصبحت اليوم معركة ذات قيمة رمزية وسياسية قوية بين صربيا وكوسوفو ومن التحول إلى رواية عدوانية مع خطر أن تؤدي إلى أعمال عنف خطيرة وسبب للمواجهة بين القوى الخارجية.

واعتبر أن دور وحيادية مهمة كوفور، حيث تتولى قيادتهما جنرالات إيطالية منذ فترة طويلة مع وجود الجيش الإيطالي كان أمرًا أساسيًا في السنوات الأخيرة لضمان بيئة آمنة مثل حرية الحركة لجميع سكان كوسوفو.

click here click here click here nawy nawy nawy